منتديات سحر المغرب
أخي....اختي
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك ..
إن كنت عضوا المرجو التكرم بالدخول وإن لم تكن عضوا و كنت ترغب في الإنضمام اسمح لي ان أرحب بك
.
.
.
فكم يسرنا ويسعدنا أن تشرفنا بالتسجيل معنا و الإنضمام لعائلتنا المتواضعة.
مع خالص شكرنا وتقديرنا
إدارة المنتدى
.
.
.
Smile


منتديات سحر المغرب : كشف ـ محبه ـ جلب ـ تهيج الرجال والنساء ـ فك السحر رد المطلقه  
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
وصفــات لجلب الحبيـــب /زواج البائـــر/الرقيــــة الشرعيــــة/علاج الحســـد والعيــــن

شاطر | 
 

 مملكة أعمدة الحكمة السبعة"1"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الراهب ميثرا
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 487
تاريخ التسجيل : 23/03/2014

مُساهمةموضوع: مملكة أعمدة الحكمة السبعة"1"   السبت مايو 24, 2014 8:37 am

حاسس ايديك مغلولة عن التوبة؟؟





كنت أيام تربيتي على يد الشيخ رحمون رحمه الله كثير الكتابة عن شيخي حتى وصل بي الأمر لتدوين تصرفاته..وكان رحمه الله يعجبه تدويني لكل حرف يخرج منه فعلق علي بيوم من الأيام أثناء تواجد عدد من مريديه بقوله:
رحم الله من كتب عني كل حرف أنطقه حتى بت انتقي كلامي كما ينتقي أحدكم اطايب طعامه.
والحقيقة أن كنت أعلم من خلال مكاشفاتي أن شيخي رحمه الله قد حاز مقام القطبانية الكبرى فأحببت أن أستفيد مما يتنزل عليه بحكم القطبانية لا طمعا في خلافته في هذا المقام بل من باب تحصيل العلم والإستفادة من علوم أهل الله قدّس الله أسرارهم جميعا..وهذا بعض ما رأيته ودونته من شيخي ممزوجا ببعض ما جاءني من علم بعد خلافتي لشيخي رحمه الله أتركه بين أيديكم.
كثيرا ما تتوق النفس للتوبة لكنها ترتهن بسالف ذنوبها فتتأرجح بين مقامي التلوين والتمكين...تريد أن تتوب لكنها في حالة تردد سببه كثرة المعاصي من جهة وقلة الحيله واليأس من غفران الذنوب من ناحية أخرى..
وقد رأيت فيمن رأيت رجالا ونساءا لا يعلم عدتهم الا الله قد أسرفوا على انفسهم بما في الكلمة من معنى ومن الله عليهم بالتوبة الحقة حتى غدوا من كبار أولياء الله وكلهم ساروا نفس الطريق الذي سأذكره لكم في موضوعي هذا..
أساس طريقنا موجز بثلاث كلمات: تخلي/تحلي/تجلي..ولربما سمعتوا مني تفسيرا بل تفسيرات عديدة لهذه الكلمات الثلاث...وهذا نمط أخر في تفسيرها..
تقسم الذنوب من حيث النوع لنوعين رئيسيين:
1-صغائر الذنوب.
2-كبائر الذنوب.
لكن القاعدة الفقهية تقول: (لا صغيرة مع الإصرار ولا كبيرة مع الإستغفار)!
وتقسم الذنوب من حيث العلاج لها لنوعين:
1-ذنوب متعلقة بحق الله.
2-ذنوب متعلقة بحق العباد.
وتقول القاعدة بحقها: (ما لله لله وما لقيصر لقيصر).
وتقسم الذنوب من حيث سرعة معالجتها لقسمين:
1-ذنوب محيت بعد حصولها بوقت يسير.
2-ذنوب لم يفعل بشأنها شيء لردح من الزمان.
وتقول القاعدة: (قد تحدث الصلحه بلمحه).
سأكتفي بهذه الأقسام وأدخل لصلب الموضوع مباشرة...
الحقيقه انو صغائر الذنوب تغفر بسرعة للإنسان المسلم ويغفرها الوضوء مثلا والاستغفار وصلاة ركعتين بنية التوبة والأعمال الصالحات كذلك تغفر الذنوب..مو هون المشكله يا بيزنطين..
فقد روي عن ابن بنت رسول الله صلى الله عليهم وسلم:
(قلت صلى الله عليهم وسلم..وأنا أقصد بها مولانا رسول الله وابنته مولاتنا فاطمة ومولانا جعفر الصادق وهو من ابناء ابناءها...وترى الموضوع مالو علاقة بالمذاهب لا السنية ولا الشيعية لأني لست على اي من المذهبين بل أنا محمدي السلوك لا أعترف بالتمذهب أصلا...لكن كلام الحق يقال ونحن نقول في صلاتنا ألف مرة في اليوم حين نتلو الصلاة الإبراهيمية اللهم (صلي وبارك) على سيدنا محمد وعلى (آل) سيدنا محمد....فمن الغباء والجهل في الدين عدم الصلاة الا على الانبياء ونحن نصلي على  آل نبينا وآل ابراهيم في كل صلاة...اتوقع الموضوع الو علاقة بمرض نفسي اسمو شيزوفرينيا(تعدد الشخصيات) مو؟
روى جعفر الصادق عليه الصلاة والسلام قال بسنده عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه أتى جبريل  عليه السلام لرسول الله فبينما هو عنده إذ أقبل أبو ذر الغفارى فنظر إليه جبريل فقال رسول الله يا أمين الله أتعرفون اسم ابى ذر قال نعم والذى بعثك بالحق إن أبا ذر أعرف فى السماء منه فى الارض وإن ذلك بدعاء يدعو به فى كل يوم مرتين وتعجبت الملائكة منه فادع به واساله عن دعائه فقال رسول الله يا أبا ذر ما الدعاء الذي تدعو به فى كل يوم مرتين قال : نعم فداك أبى وأمى ما سمعته من بشر وإنما هى عشرة أحرف ألهمنى ربى إياها إلهاماً وأنا أدعو به فى كل يوم مرتين أستقبل القبلة فأسبح الله ملياً وأحمده ملياً وأكبره ملياً ثم أدعو بتلك العشر كلمات:
(( اللهم إنى أسالك إيماناً دائماً ، وأسالك قلباً خاشعاً ، وأسالك علماً نافعاً ، وأسالك يقيناً صادقاً ، وأسالك ديناً قيماً ، وأسالك العافية فى كل بلية ، وأسالك تمام العافية ، وأسالك دوام العافية ، وأسالك الشكر على العافية ، وأسالك الغنى عن الناس)).
فقال جبريل يامحمد والذى بعثك بالحق لا يدعو أحد من أمتك بهذا الدعاء إلا غفرت ذنوبه وإن كانت كمثل زبد البحر أو عدد تراب الارض ولا يلقى الله أحد من امتك وفى قلبه هذا الدعاء إلا اشتاقت إليه الجنان واستغفر له المكان وفتحت له أبواب الجنة فنادته الملائكة : يا ولى الله ادخل من اى باب شئت.
فهذا الدعاء مثلا مكفر للذنوب الصغائر...
وقد ورد ايضا عن طريق الصحابي الجليل أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع  رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : أرأيتم لو أن نهراً بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات هل يبقى من درنه شيء؟ قالوا : لا يبقى من درنه شئ يا رسول الله فقال صلى الله عليه وعلى اله وسلم فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا".
والحقيقة أني كما أسلفت في كلامي..ليست المشكلة في صغائر الذنوب...ولكم تعالو أفهمكم آلية تدوين المعاصي علشان تفهموا ام كلامي وما حدا يضل بحالة أم هالجهل المدقع!
وكل ربنا ملكين كريمين بكتابة أعمال بني أدم من خير وشر :
(رقيب) عليه السلام وهو كاتب الحسنات وصاحب اليمين.
(عتيد) عليه السلام وهو كاتب السيئات وصاحب الشمال.

رتبة سيدنا رقيب عليه السلام الملائكية أعلى من رتبة سيدنا عتيد عليه السلام وحين يخطأ العبد من أمة محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم يأمر رقيب  عليه السلام عتيد عليه السلام بتأخير كتابة الذنب لساعات ست علّ المسلم يستغفر ويتوب..ورد في الأثر الشريف حديث عن أبي أمامة: "إن صاحب الشمال ليرفع القلم ست ساعات عن العبد المسلم المخطئ فإن ندم واستغفر الله منها ألقاها عنه  وإلا كتبها واحدة"..
وقد ورد عن الصحابي الجليل معاذ بن جبل أن رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم قد قال له: اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن.
والحقيقة أني قبل حصول المكاشفات العرفانية معي كنت دائما أستغرب من العبارة (وأتبع السيئة الحسنة تمحوها)!
وكنت أظن كغيري من عامة الأمة الإسلامية أن المقصود بكلمة (اتبع) أي اعمل بعدها...وهذا صحيح لكني بعد حصول المكاشفة مع رومان عليه السلام وهو أول ملاك استطعت رؤيته والتحدث اليه اغتنمت الفرصة وسألته عدة اسئلة كانت تحيرني ومنها هذا الحديث تحديدا..فكان أن قال لي عليه السلام:
يقول الله مولانا: (كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون).
فالقلب وعاء تصب فيه سبع مزاريب كأنها قنوات لتصريف الماء وهي:
1-العينان.
2-اللسان.
3-الفم.
4-الفرج.
5-اليدان.
6-القدمان.
7-المعدة.

وهذه هي جوارح الإنسان..فإن اجترحت شيئا من الذنب صبته في القلب حتى يترك نكتة سوداء فيه وهذا هو الران..
فالعينان تزنيان وزنى العين النظر..ولا يكب الناس على مناخيرهم في درك جهنم الا حصائد ألسنتهم..والفم بوابة جهنم..والفرج لا يحتاج للشرح..وهذا ما اجترحت يداه...والقدمان أول ما يشهد على ابن أدم يوم القيامة..والمعدة بيت الداء وبيت الدواء!
قال صلى الله عليه وعلى اله وسلم: إن الرجل ليذنب الذنب فينكت في قلبه نكتة سوداء ثم يذنب الذنب فتنكت أخرى حتى يصير لون قلبه لون الشاة الربداء.
وترى معنى ربداء..أي كلها سوداء لا بياض فيها!
لنرجع لكلام رومان عليه السلام: هذه المزاريب تعمل بنفس آلية عمل المزاريب المركبة على المنازل فتلك تنقل مياه الأمطار من أسطح المنازل للآبار وهذه تنقل ما تجترح جوارحه السبعة لقلبه..كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون..
فعندما يذنب العبد المسلم بذنب ما وينقله المزراب المخصص للجارحة المختصة بهذا الذنب للقلب يبدأ وقت التسجيل..لأن في القلب لمّتان كما ورد في الحديث الشريف..
قال صلى الله عليه وعلى اله وسلم في القلب لمّتان لمة من الملك ولمّة من الشيطان.
وصلت المعصية للقلب فتحركت لمّة الشيطان ورصدها عتيد عليه السلام فحان وقت تدوينها...لكن ملاك الله رقيب عليه السلام يأمر رقيب برفع القلم وتأخير الكتابة في الصحف 6 ساعات علّ هذا المسلم يستغفر منها...
قال صلى الله عليه وعلى اله وسلم: إن صاحب الشمال ليرفع القلم ست ساعات عن العبد المسلم المخطئ فإن ندم واستغفر الله منها ألقاها عنه  وإلا كتبها واحدة.
وبما اننا تحدثنا عن الصحف ورفع الأقلام خليني اشرحلكم شو المقصود برفع الأقلام والصحف...
لما تسمعوا العبارة(رفعت الأقلام وجفت الصحف) لازم تعرفو انو المقصود منها واحد من اثنين:
1-تأخر العبد في التوبة بما يزيد عن 6 ساعات فيتم تثبيت الذنب وترفع الأقلام...وهذا هو رفع الأقلام وجفاف الصحف وهو نفسه الران أو النكتة السوداء.
2-وهو ايضا كتابة القدر..لا أقول القضاء بل القدر...وهذا مما يكتب في ام الكتاب وهو الوجه الخاص بحضرة الحق في اللوح المحفوظ...وهو غير قابل للتبديل أو المحو بعكس ذاك الوجه الخاص بالخلق على اللوح المحفوظ...يقول تعالى في سورة الرعد: يمحوا الله ما يشاء و(يثبت) وعنده (أم الكتاب).
قلنا أن الملاك رقيب عليه السلام يأمر الملاك عتيد بتأخير كتابة وتقييد السيئة لمدة 6 ساعات لكن ما هي الكيفية التي يتم بها التقييد وهو الكتابة؟
كتابة الملائكة الكرام ليست ككتابة البشر..فالبشر عموما يكتبون من اليمين للشمال او من الشمال لليمين ومن فوق للأسفل أو العكس...وهذه انماط الكتابة البشرية.
لكن كتابة الملائكة تكون من الشمال لليمين ومن الأسفل للأعلى...ولذلك لنفرض أن الانسان (س) قد ارتكب ذنبا فهذا الذي سيحدث:-
يقوم الملاك رقيب عليه السلام بأمر الملاك عتيد عليه السلام بأن يؤخر كتابة هذا الذنب 6 ساعات لأن (س) من أمة الإسلام..وهذه احدى كرامات أمة خير البشر محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم...لنفرض مثلا أن هذا الانسان (س) لم يقم بالاستغفار من الذنب أو لم يعمل عملا صالحا قط خلال الساعت الست فكيف تقيد هذه المعصية؟
تكتب هذه المعصية في اول سطر من الأسفل من ناحية الشمال...
ولنفرض أن هذه المعصية لم تكن من الكبائر..ولنفرض ايضا انها كانت من المعاصي المتعلقة بالله (لا بحقوق البشر)...ولنفرض ايضا أن (س) لم يقم بعمل صالح من ذكر او استغفار او صلاة او صدقة او غيرها بعد مرور الساعات الست..هل تعلمون ما الذي سيحدث حينها؟
اولا: تسجل الحسنة مباشرة ولا يتم تأخيرها وهذا من باب اكرام الله لأمة نبينا محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم.
ثانيا: تسجل السيئة بعد مرور 6 ساعات على فعلها ولا تسجل الا بمقدارها فقط.
مع العلم أن الحسنة قد تسجل حسنة واحدة أو بعشرة أضعاف أو بسبعين ضعف أو بما يشاء الله تعالى.
ثالثا وهذا الأهم..إن كانت المعصية من (الصغائر) ومر عليها 6 ساعات لم تغفر وكانت لا تتعلق (بحقوق الناس) بل بحق لله ولم يتبعها (عمل صالح أو توبة أو استغفار)...يتم تسجليها بأول السطر من الأسفل من جهة الشمال تبعا لطريقة كتابة الملائكة الكرام عليهم السلام...فإذا قام هذا العبد(س) بعمل صالح بعدها تكتب هذه الحسنة بالسطر الذي يعلوها تماما وبنفس الكيفية...فإذا علم الله صدق سريرة هذا العبد(س) نزلت الحسنة سطرا لتحل مكان السيئة تماما وهذا قول الله تعالى:{ فأولئك يبدل اللّه سيئاتهم حسنات وكان اللّه غفورا رحيما}.
وذلك قول نبينا ومولانا محمد صلى الله عليه وعلى اله لمعاذ بن جبل رضي الله عنه: (وأتبع السيئة الحسنة تمحوها).
والشرط لحصول هذا كله موجود بقوله تعالى: { إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا}.
ولنلاحظ أن مراحل هذه العملية هي عينها مراتب السلوك ايضا,,,
الا من تاب = تخلي.
وآمن = تحلي.
وعمل صالحا = تجلي...أي يتجلى الله عليه بالمغفرة والرحمة (وكان اللّه غفورا رحيما).
هذا كله خاص بصغائر الذنوب...وهي أكثر من أن تحصى ولذلك سأتكلم عن كبائر الذنوب:
أولاً: الكبائر:- هي ما نهى الله ورسوله عته في الكتاب والسنة والأثر عن السلف الصالحين وقد ضمن الله تعالى في كتابه العزيز لمن اجتنب الكبائر والمحرمات أن يكفر عنه الصغائر من السيئات لقوله تعالى :
( إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلاً كريماً ).
وقد تكفل الله تعالى بهذا النص لمن اجتنب الكبائر أن يدخله الجنة وقال تعالى :
( والذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش وإذا ما غضبوا هم يغفرون ).
وقال تعالى : (والذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم إن ربك واسع المغفرة ).
وقال رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم :
(( الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر )).
فتعين علينا كمسلمين البحث عن هذه الكبائرلمعرفتها وتجنبها..
ومن العلماء رحمهم الله تعالى من قال هي سبع واحتجوا بقول النبي صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه وسلم :
(( اجتنبوا السبع الموبقات )) وهي:
الشرك بالله /السحر /قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق /أكل مال اليتيم /أكل الربا /التولي يوم الزحف وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات )).
لكن ابن عباس رضي الله عنهما  قال: (( هي إلى السبعين أقرب )) وصدق والله ابن عباس فهي عشر مراتب لكل سماء من السموات السبع:
1- الشرك بالله.
2- قتل النفس.
3- في السحر.
4- في ترك الصلاة .
5- منع الزكاة .
6- إفطار يوم من رمضان من غيرعذر.
7- ترك الحج مع القدرة عليه.
8- عقوق الوالدين.
9- هجر الأقارب.
10- الزنا.

11- اللواط.
12- أكل الربا.
13- أكل مال اليتيم وظلمه .
14- الكذب على الله ورسوله.
15- الفرار من الزحف .
16- غش الإمام الرعية وظلمهم.
17- الكبر والفخر والخيلاء والعجب والتيه.
18- شهادة الزور.
19- شرب الخمر.
20- القمار .
21- قذف المحصنات .
22- الغلول في الغنيمة.
23- السرقة.
24- قطع الطريق.
25- اليمين الغموس.
26- الظلم.
27- المكاس.
28- أكل الحرام وتناوله على أي وجه كان.
29- أن يقتل الإنسان نفسه.
30- الكذب في غالب أقواله.

31- القاضي السوء.
32- أخذ الرشوةعلى الحكم.
33- تشبه المرأة بالرجال وتشبه الرجال بالمرأة.
34- الديوث المستحسن على أهله.
35- المحلَل والمحلل له.
36- عدم التنزه من البول.
37- الرياء.
38- التعلم للدنيا وكتمان العلم.
39- الخيانة.
40- المنّان.
41- التكذيب بالقدر.
42- التسمع على الناس ما يسرون.
43- النمّام.
44- اللعّان.
45- الغدر وعدم الوفاء بالعهد.
46- تصديق الكاهن والمنجم.
47- نشوز المرأة على زوجها.
48- التصوير في الثياب والحيطان وغيرها.
49- اللطم والنياحة وغيرها.
50- البغاء.

51- الاستطالة على الضعيف والمملوك والجارية والزوجة والدابة.
52- أذى الجار.
53- أذى المسلمين وشتمهم.
54- أذية عباد الله .
55- إسبال الإزارأوالثوب واللباس والسروايل.
56- لبس الحرير والذهب للرجال.
57- إباق العبد.
58- الذبح لغيرالله عز وجل.
59- من ادعى إلى غير أبيه.
60- الجدال والمراء واللدد.
61- منع فضل الماء.
62- نقص الكيل والذراع والميزان.
63- الأمن من مكر الله.
64- أذية أولياء الله.
65- تارك الجماعة فيصلي وحده من غيرعذر.
66- الإصرارعلى ترك الصلاة والجماعة من غيرعذر.
67- الإضراربالوصية.
68- المكر والخديعة.
69- من جس على المسلمين ودل على عوراتهم.
70- سب أحد من الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين.

والكبائر تختلف مغفرتها بإختلاف مرتبتها...
فبعضها يكفي فيها التوبة وحدها...وبعضها يلزمه التوبة مع الإستغفار...وبعضها يلزمه التوبة والإستغفار والعمل الصالح...وبعضها يستلزم التوبة والإستغفار والعمل الصالح وبذل المال على سبيل الكفارة...وبعضها يزيد على ذلك حتى يصل لمرتبة بذل النفس حتى تقبل التوبة...
فمن المعلوم أن الله لم يقبل توبة بني اسرائيل ممن خالفوا مولانا موسى عليه السلام حين ذهب لميقات ربه فعبدوا العجل مع السامري الا بعد أن قتلوا أنفسهم.
وأختم موضوعي هذا بإشارات سريعة وعيها من وعي وغفل عنها من غفل:
-السرقة: إن استطعت اعادة المسروق دون لفت الانتباه الى انك سارقه فقم بذلك...وإن لم تستطع لا تعده بل أخرج مقدار ما سرقت صدقة عن المسروق منه.
-الزنا: ان كان الزاني متزوج وجب عليه الحد...لكن مولانا رسول الله قال عبارة لفتت نظري من زمن طويل وما وجدت لها من مصوغ شرعي الا بعلم المكاشفة وهي: أبان لنا صفحته فأقمنا عليه الحد!
ولذلك أقول: تسربل بستر الستار ما دام الله ساترك واترك ما انت فيه واخرج من مالك بالسر ما تجده عند افتقارك للستر يوم العرض.
-اختلاط المال الحلال بالحرام...قدّر ما فيه الحرمة وأخرج ما يقابله في سبيل الله صدقة عن نفسك أو عن غيرك بحسب مصدر الحرام الذي وقعت فيه.
-ترك الصلاة متعمدا لفترة طويلة: عمل صلاة الغفران الكبرى...ومن لم يسمع بها فسأدله عليها.
هذه معظم الكبائر التي رأيت الناس يقعون بها وأحببت الإشارت اليها على عجل وإن كان لدى أحدكم كبيرة معينة يحب أن يعلم طريقة غفرانها فليكتب لي عنها سرا وسأجاوبه بالمثل.
والحل الشامل لكل الكبائر وضعته بموضوعي الذي تحدثت فيه عن الحالات التي يضحك بها الله ففيه الكفاية بإذن الله لمن وقع بشيء منها...لكنها غالبا تتوزع بين القتال في سبيل الله وبذل المال في سبيله.
ومما سمعت شيخي رحمه الله يقول به ويقرّه وأنا على ما قال شيخي ما دام أنفي يشم الهواء:
1-أن 70000 من لا اله الا الله كفارة عامة للمؤمن مما تجترح يداه...ولها طريقة خاصة تعطى بالإذن من شيخ على أن يكون من مقام القطبانية.
وقد ذهبت مع شيخي رحمه الله فيما سلف من أيام في زيارة لصديق له فرأينا شخصا مكشوف البصيرة كان يسمى بين الناس البكاء لكثرة نواحه على أمه المتوفاة فكان يقول أنه يراها في النار وحين جلسنا للطعام قلت بيني وبين نفسي أشهد الله أني قد وهبت السبعين ألف لا اله الا الله لوالدة هذا الانسان فما انتهيت من حديثي حتى ضحك بشكل ملفت للنظر فسأله شيخي عن سبب ضحكه فقال لا أدري لكني رأيتهم يفكون السلاسل عن أمي ويأخذونها للجنه في ثياب خضر..فعلمت من حينها أن هذه الفائدة من أسرار أهل الله.
2-كفالة الأيتام والصرف على الأرامل وكفالة أصحاب الحاجات الخاصة ممن بهم نقص فكري وأمثالهم...فإن للمجاذيب يوم القيامة دولة لها راية عند الله...ويكفي ما ورد بحقهم أن الله يدخلهم بيده الجنة تعويضا عما سلبهم اياه في الحياة الدنيا.
3-بناء المساجد والتكايا التي يذكر فيها الله..فهذا مما يذود عن صاحبه يوم القيامة إن كان من المقصرين بحق من حقوق الله أو عباده.
4-السلوك على يد عارف بالله بدوائر الأسماء السبعة القادرية أو الأسماء الواحدة والعشرين النقشبندية.
5-المرابطة على الثغور...وهذه للذائدين عن بلاد المسلمين.
وأكتفي بهذا القدر فما عادت نفسي تطيق الكتابة لكن هو سؤال أترككم معه:
لو أراد أحدهم أن يهديك عسلا قراحا فهل تأخذه منه بوعاء متسخ؟
/الراهب ميثرا.


عدل سابقا من قبل الراهب ميثرا في السبت مايو 24, 2014 8:53 am عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الراهب ميثرا
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 487
تاريخ التسجيل : 23/03/2014

مُساهمةموضوع: رد: مملكة أعمدة الحكمة السبعة"1"   السبت مايو 24, 2014 8:41 am

وعفكرة..يللي عليه كفارة ماليه ولا يستطيع أداءها فرقبتي سدادة عنه
فالمؤمنون إخوة يعضد بعضهم بعضا وأنا أفكر ببعمل خيري أخرجه نيابة عن البعض هنا ممن أسرفوا على أنفسهم.
فالشيخ يجبر تقصير مريده.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
haifa 1982
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 22/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: مملكة أعمدة الحكمة السبعة"1"   السبت مايو 24, 2014 8:43 am

marhaba ya raheb
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
haifa 1982
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 22/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: مملكة أعمدة الحكمة السبعة"1"   السبت مايو 24, 2014 8:50 am

(( اللهم إنى أسالك إيماناً دائماً ، وأسالك قلباً خاشعاً ، وأسالك علماً نافعاً ، وأسالك يقيناً صادقاً ، وأسالك ديناً قيماً ، وأسالك العافية فى كل بلية ، وأسالك تمام العافية ، وأسالك دوام العافية ، وأسالك الشكر على العافية ، وأسالك الغنى عن الناس)). rosa: 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أيمون
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 24/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: مملكة أعمدة الحكمة السبعة"1"   السبت مايو 24, 2014 10:33 am

اللهم اني اسألك أن تخلصني من الراهب ميثرا
ولك حل عني وين ما اروح الاقيك بخلقتي!
تبا لك ميثرا...بجد تبا لك Ha33 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohra
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 23/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: مملكة أعمدة الحكمة السبعة"1"   السبت مايو 24, 2014 10:57 am

 Sad نعم, ولكن.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اناهيتا
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 276
تاريخ التسجيل : 15/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: مملكة أعمدة الحكمة السبعة"1"   السبت مايو 24, 2014 11:08 am

“إن كنت تغدو في الذنوب جليداً
و تخاف في يوم المعَاد وعيداً

فلقد أتاك من المهيمن عفوه
و أفاض من نِعَمِ عليك مزيداً

لا تيأسن من لطف ربك في الحشى
في بطن أمك مضغةً و وليداً

لو شاء أن تصلى جهنم خالداً
ما كان ألهم قلبك التوحيدا”

نعم الرب ربي... لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ياسمين
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 74
تاريخ التسجيل : 09/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: مملكة أعمدة الحكمة السبعة"1"   السبت مايو 24, 2014 11:15 am

مشكور درس يشرح القلب هدا ما احتاجه راح اتركو عندى كلما ضاقت نفسى اعيد القراءة انا عليادييين يلا حضر حالللك للسدادها
مطيرة نوم من عييينى

واخيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييرا وجدت من يسددلى دينى
مشكوررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اناهيتا
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 276
تاريخ التسجيل : 15/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: مملكة أعمدة الحكمة السبعة"1"   السبت مايو 24, 2014 11:29 am

الراهب ميثرا كتب:
وعفكرة..يللي عليه كفارة ماليه ولا يستطيع أداءها فرقبتي سدادة عنه
فالمؤمنون إخوة يعضد بعضهم بعضا وأنا أفكر ببعمل خيري أخرجه نيابة عن البعض هنا ممن أسرفوا على أنفسهم.
فالشيخ يجبر تقصير مريده.


الله.. الله...الله
واااا رباه ... واااا رباه .... واااا رباه
واااا شيخاه ... واااا توبتاه
اغثتي يا سيدي بن سيدي بن سيدي
اشكو اليك اعداء ثلاثة ,,,نفسي و الهوى و الشيطان
فارحم قلبا يبكي من ثقل الذنوب
اعني يا شيخي على اعدائي و اغثني بلا اله الا الله
سالتك و دمع الرجاء يسبق دمع الندم
جعلها الله لك ذخرا يوم لا ينفع مال و لا بنون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صبوحة الحلوة.
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 03/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: مملكة أعمدة الحكمة السبعة"1"   السبت مايو 24, 2014 3:24 pm

بارك الله فيك وعليك
وجعله في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليليا
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 07/05/2014
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: مملكة أعمدة الحكمة السبعة"1"   السبت مايو 24, 2014 6:55 pm


كفيت و وفيت, موضوع شامل فجزاك الله خيرا

على هذا الجهد المبذول

بارك الله فيك.

اللهم اغفر ذنوبنا يارب!

اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عنا !

اللهم اني اسالك قبل الموت توبه وعند الموت شهاده وبعد الموت جنه ونعيم

يارب!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مملكة أعمدة الحكمة السبعة"1"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سحر المغرب :: المنتدى الإسلامي :: واحة الإسلاميات العامة-
انتقل الى: